الخميس 29 ديسمبر 2016 - 01:16 مساءً

"النصر الصوفي" يطالب "سلمان والسيسي"بتوحيد الصف لإنقاذ القومية العربية

سلمان والسيسي

أكد المهندس محمد صلاح ـ زايد رئيس حزب النصر الصوفي ـ أن العلاقة بين الشقيقتين مصر والسعودية راسخة ولا مجال لشق الصف، منوها بأن مواقف ملوك السعودية مع مصر في دفاعها عن القومية العربية سجلها التاريخ.

وقال زايد إن القومية العربية على مدار التاريخ كانت مستهدفة وليس دولة بعينها، لافتا إلى أن مشروع الشرق الأوسط الجديد يهدف إلى تقسيم الدول العربية والقضاء على قوتها القتالية، وبدأ ذلك بالعراق وسوريا ويحاول الآن مع مصر.

وأشار زايد إلى أن مصر في دفاعها عن القومية العربية دافع جيشها وشعبها عن التراب العربي وتصدى للحملات الصليبية، والتتار بعدما دمر العراق وسوريا قديما، وطردت مصر حديثا المحتل الإنجليزي والفرنسي وساعدت العديد من الدول العربية والأفريقية على استقلاله، وهي حاليا من تتصدى لمشروع الشرق الأوسط الجديد.

ولفت زايد إلى إن التباين الأخير في وجهات النظر بين الشقيقتين السعودية ومصر لا يمكن أن يصل أبدا إلى حد الخلاف، ويمكن حل كل المشاكل العالقة بمزيد من الحوار وتوضيح كل طرف لوجهة نظره، لا سيما وأن المملكة كانت الدعم الأول لثورة مصر في 30 يونيو 2013.

طالب زايد الزعيمين الملك سلمان والرئيس السيسي برأب الصدع ونبذ الخلافات وتوحيد الصف لمواجهة المرحلة المقبلة التي يحاول فيها الغرب الوقيعة بين مصر ودول الخليج، لإلهائهم والسير قدما في مشروع التقسيم.

وأكد زايد أن ما يحدث من خلاف بين الدول العربية وبعضها لا يصب في النهاية إلا لمصلحة الغرب وايران واسرائيل، مؤكدا أنه الأجدر أن يكون العرب على كلمة واحدة في مواجهة من يدعمون الإرهاب، ويسعون لزعزعة استقراره، وتدمير بنيته الاقتصادية.

وشدد زايد على ضرورة أن تكون هناك قمة سعودية مصرية، لبيان وجهات النظر وحل الخلافات القائمة، التي يستغلها الاعلام المدعوم لإشعال نار الفتنة بين شقيقتين بينهم يجمعهم الدين واللغة الواحدة، مطالبا بعدم الالتفات لأية صغائر، مع اتخاذ خطوات جادة لتوحيد الصف.

 

مصدر الخبر: الرأى





مقالات



استطلاع رأي

كيف ترى فرص مصر فى الصعود للمونديال؟

  • جيدة
  • متوسطة
  • ضعيفة
Ajax Loader