الثلاثاء 22 نوفمبر 2016 - 08:42 مساءً

صـندوق خـشب

الشاعر أحمد الحج

للشـاعر: أحـمد الحـج


تحت سلمنا القديم
صندوق خشب
منسى بين المهملات
وسط كراكيب الزمن
باصم علي قفلة القديم
ختم الصدى

كنت اشوف ستى زمان
تفتحه وتبص فيه
وتقعد كتير مستغربا
تفضل  تعدد ع اللى راح
بصوت حزين
وكأنه لحن على الصبا
وتشد منه توب قماش
وبكرة خيط متربه
تلضم الخيط جوه ابره
وتدي للتوب شكتين
برجفة اديها المتعبة
وعنيها تدمع دمعتين
التوب كان ابيض
بس كان لساه قماش

رحت قلتلها يا ستى
هو صندوقك فيه ايه ؟
كنت بضحك وقتها.
كنت بسخر منها
اتبسمت
بسمة رضا!


ضاعت ملامح وشها
وسط تجاعيد الزمن
وإيمان بقوه صبرها
وقالتلى فيه كل المحن
يبنى ده مليان تعب

اوعه عمرك تفتحه
وتبص فيه
اصل فيه عفريت كبير
لو كنت عايز تفتحه
يبقى خليه لما تكبر
بس اللى جواه كمله
خفت منه وقتها
مقدرتش انى اتحمله

ستى ماتت
بدون جواب ع الاساله

ودارة رحاية الزمن
واتنسى تحت سلمنا القديم

وف  مرة جات عيني علية
قولت افتحه
لكني خفت م اللى فيه
فضولى قالي افتحه
يعنى جواه هيكون ايه


لقيت مرايه و فوقها صورتى
لما كنت ف حجر ستي
كانت جميلة بجد ستي
رجعتني للي فات


ولما بصيت ف المرايه
قولت اهو جاك القضاء

قلبى اترعب
شوفت العجب

وشى شقق من العجز
زى صندوق الخشب
تحت سلمنا القديم
لما اتركن
وتحت المرايه
الابره والخيط ملضومين
وحته باقيه من الكفن
حتة باقية.من الكفن






مقالات



استطلاع رأي

هل تتوقع اثرا ايجابيا على الاقتصاد من تعويم الجنيه؟

  • نعم
  • لا
  • لست أدري
Ajax Loader