السبت 19 نوفمبر 2016 - 02:06 مساءً

د. علي لطفي رئيس وزراء مصر الأسبق لـ "الرأي":

الدكتور علي لطفي أثناء حواره مع الزميل محمد نجيب

قرار "تعويم" الجنيه "سليم".. ولكنه تأخر كثيرا

الاقتصاد المصري في طريقه للتعافي.. والحديث عن الانهيار إفتراء

أطالب بالإهتمام بالتعليم والإنفاق عليه وربطه بسوق العمل من خلال خطة محددة

أجري الحوار: محمد نجيب

قضايا كثيرة فرضت نفسها على أرض الواقع وكانت بطبيعة الحال الشغل الشاغر لكثير من المفكرين وأساتذه الجامعات ومن الساسة وكبار المسئولين؛ ونظرا لأهمية تفسير ما يحدث حاليا سواء في الشأن السياسي أو الإقتصادي .. التقت "الرأي" مع أحد رموز مصر وهو الأستاذ الدكتور على لطفى رئيس وزراء مصر الأسبق الذى وصف قرار تحرير سعر صرف الجنيه "تعويمه" بـ "القرار السليم" ولكنه أشار إلى أنه قرار تأخر كثيرا، مضيفا أنه متفائل بمستقبل مصر داعيا إلى الصبر حتى تمر الفترة الحرجة التي يمر بها المجتمع.

دعا لطفي الى أن تقوم الدولة بدورها في الإقتصاد الحر مؤكدا أنه دور مهم لابد أن يتم تفعيله مع ضرورة أن تتصدى الدولة للإحتكار والغش التجاري والصناعي وإلزام التجار بوضع الأسعار على السلع.

تابع: الدولة لابد لها من القيام بدور الموازن في السوق أي عندما يرتفع سعر سلعة فجأة وبدون مبرر يجب على الدولة أن تتدخل بالإنتاج والإستيراد وبذلك لن تكون لدينا أي نوع من الرأسمالية المتوحشة... وإلي تفاصيل الحوار.........

* ما تعليقك علي قرار تعويم الجنيه الذي أصدر مجلس الوزراء مؤخرا؟

** قرار تحرير سعر صرف الجنيه "تعويمه" قرار سليم، ولكنه قرار تأخر كثيرا ومتفائل بمستقبل مصر مع الصبر حتى تمر الفترة الحرجة التي يمر بها المجتمع.

كما أنه لابد أن تقوم الدولة بدورها في الإقتصاد الحر لأنه دور مهم يجب تفعيله مع ضرورة أن تتصدى الدولة للإحتكار والغش التجاري والصناعي وإلزام التجار بوضع الأسعار على السلع.

والدولة لابد لها من القيام بدور الموازن في السوق أي عندما يرتفع سعر سلعة فجأة وبدون مبرر يجب أن تتدخل بالإنتاج والإستيراد وبذلك لن تكون لدينا أي نوع من الرأسمالية المتوحشة.

*ما تقييمك للوضع الإقتصادي في المجتمع المصري حاليا؟

** أولا: موافقة صندوق النقد الدولي على قرض الـ 12 مليار دولار لمصر شهادة دولية تؤكد إمكان تعافي الوضع الإقتصادي المصري في فترة وجيزة وأن ما يشاع عن إنهيار الإقتصاد محض إفتراء وشائعات مغرضة.

فهناك مؤشرات تدل على قدرة الإقتصاد على التعافي ومن بينها المشروعات القومية الجاري العمل بها، فإستلام مصر للقرض سيعطي دفعة كبيرة وثقة لدى المستثمرين ودفع الوضع الإقتصادي للتعافي من جديد والخروج من الكبوة.

وكلما ارتفعت معدلات التنفيذ للمشروعات الكبرى التي بدأنا العمل عليها كإستصلاح المليون فدان وشبكة الطرق الكبرى وتنمية محور قناة السويس، ولكن هناك الكثير من الناس تحسبها بشكل خاطئ إذ لابد من الوضع في الإعتبار أن هناك مشروعات طويلة الأجل ومتوسطة الأجل وقصيرة الأجل.

وإذا تحدثنا عن أكبر المشرعات التي بدأتها مصر خلال العام الماضي سنجد تنمية محور قناة السويس في صدارتها.. تلك المشروعات ستستغرق وقتا للوقوف على نتائجها وحصاد ثمارها وتندرج تحت المشروعات طويلة الأجل، بينما نجحت الحكومة في الحد بشكل كبير على أزمة انقطاع الكهرباء وفقا لما خططته ويندرج ذلك تحت بند المشروعات قصيرة الأجل.

* ما أكثر المشروعات الذي تتوقع أن تؤتي ثمارها سريعا ويشعر بها المواطن؟

مشروعات الكهرباء والطاقة من أكثر المشروعات التي بدت نتائجها جلية واضحة وشعر بها المواطن الآن ولا يمكن أن ينكر نتائجها إلا حاقد أو جاحد.

*كيف ترى الشراكات العديدة التي أبرمتها مصر خلال العام الماضي؟

** أراها مفيدة جدا للإقتصاد المصري وستؤدي لزيادة الصادرات وتقليص الواردات وأيضا اجتذاب لرؤوس الأموال الأجنبية.. تلك النتائح الثلاثة يقوم عليها أي إقتصاد ناجح ويجعله يتغلب على مشاكله سواء بإرتفاع التضخم أو نسب البطالة أو عجز الموازنة وتراجع معدلات النمو والتنمية.

* أي القطاعات الإقتصادية التي تتوقع أن تشهد نموا في إستثماراتها؟

**الصناعات التكاملية التي تتكامل مع بعضها البعض كالغزل والنسيج ومواد البناء كالحديد والأسمنت وغيرها.

* برأيك.. أي من الخطط يمكن أن تتبعها الدولة للنهوض بالصناعة؟

** أولا وقبل أي شئ لابد من الإهتمام بالتعليم والإنفاق عليه أكثر لتطويره وربطه بسوق العمل من خلال خطة محددة، وهو مالم نراه حتى الآن، كما يجب أن نشجع السياسات التي تشجع علي التصنيع والتصدير.. فتلك السياسات غائبة تماما منذ سنوات ولذلك نجد معظم المستثمرين يقبلون على تصدير المنتج الخام للربح الذي يفوق التصنيع لأنهم لا يجدون الأيدي العاملة المدربة.

* ما رؤيتك لمستقبل سيناء الإستثماري.. وكيف يمكن تطويرها وتنميتها؟

** لابد من التأكيد على أن توفير الأمن أولا لأنه الداعم الأكبر لإجتذاب الإستثمارات وإقامة المشروعات الكبرى في تلك المنطقة الثرية والغالية من أرض مصر، وإذا بدأنا بإجتذاب رءوس أموال من الصين وروسيا وإيطاليا فرنسا وهى الدول التي أبدت تفاهما مع مصر خلال العام الأخير سيوفر ذلك غطاء وحماية لتلك الإستثمرات وسيجنذب فرص عمل كبيرة لشباب سيناء الذي قد وقع في براثن الجماعات الإرهابية نتيجه معاناته من البطالة.

كما ستعمق الإستثمارات في سيناء روح الإنتماء للأرض من جانب الشباب لأنهم حينها سيتصدون لأي محاولات تستهدف مصالحهم المتمثلة في المشروعات المقامة التي يعملون بها.

* ما أبرز الأنشطة الإقتصادية التي ترى أنها مناسبة لإقامتها بسيناء؟

** السياحة لأن بنيتها الأساسية موجودة يليها الصناعة عن طريق استغلال المواد الخام التي تغتني بها المنطقة يأتي بعد ذلك الزراعة سيما وأن المساحة المزروعة فعليا في شمال سيناء تقدر بـ 350 ألف فدان وهو رقم مؤهل للزيادة بشكل سريع إذا ما أردنا وهناك أيضا القطاع الخدمي الذي يعاني نقصا فلا توجد هناك إلا جامعة خاصة واحدة فقط ولا في حين لا توجد أي مدارس خاصة على الإطلاق.

* كيف ترى مواصفات وزراء المجموعة الإقتصادية المناسبين لمواجهة أزمات المرحلة الحالية؟

مصر غنية بالكوادر العالمية القادرة على الإدارة ومواجهة الأزمات نظرا لدراساتهم وأبحاثهم وقدراتهم العلمية والإدارية وهناك كثيرون من الشرفاء ممن هم على إستعداد لخدمة وطنهم دون مقابل، ويجب أن يتصف المرشح للوزارة بالعفة والشرف، كما أن وزيرا الصناعة والإستثمار يجب أن يكونا من بين طبقة رجال الأعمال القادرين على العمل للصالح العام وليس لصالحهم هم وزملائهم ولا بد من إجراء التحريات الأمنية عليهم بدقة ومتابعة أدائهم بكل دقة.

فلا بد أن يتم اختبارهم وقياس قدراتهم على مواجهة الأزمات الحالية ودراسة أبحاثهم حول المشكلات وأدعو وزير المالية إلى تطوير النظام الضريبى بإتخاذ مجموعة من الإجراءات التي تصب في صالح المواطن البسيط، ولا بد من إتخاذ إجراءات سريعة مثل القضاء على التهرب الضريبى وتحصيل المتأخرات الضريبية.

وكذلك أيضا دعوة رجال الأعمال المصريين والعرب إلى الإستثمار في مصر من خلال تقديم حوافز إستثمارية جادة وذات قدرة تنافسية لجذب المستثمرين وإتاحة الفرصة لهم للعمل وتحقيق أرباح مناسبة وكذلك حماية استثماراتهم من خلال قوانين قوية وقادرة على مواجهة الظروف والمتغيرات.


مصدر الخبر: جريدة الرأي للشعب





مقالات



استطلاع رأي

هل تتوقع اثرا ايجابيا على الاقتصاد من تعويم الجنيه؟

  • نعم
  • لا
  • لست أدري
Ajax Loader