السبت 05 نوفمبر 2016 - 01:58 مساءً

يوسف عبد الرحمن مدير الإدارة التعليمية في منيا القمح بالشرقية  :

الاستاذ يوسف عبد الرحمن أثناء حواره مع الزميل أيمن كامل

 مشاركة أولياء الأمور في تراجع.. والمدرسة عليها العامل الأكبر

أطالب المعلمين بتثقيف أنفسهم دائما وألا يقصروا في حق الطلاب

نحن في حالة إستعداد لأي وباء أو مرض خلال فصل الشتاء

حوار: أيمن كـامل

هو رجل من رجال التربية والتعليم الذين أفنوا حياتهم في خدمة العلم والمعلم وهو مثال يقتدي به ومثالا للأجيال القادمة ونموذجا للقيادي الناجح والنموذج المشرف للوزارة التي يمثلها خير تمثيل رغم توليه المسئولية منذ شهر ونصف تقريبا في منصبه الجديد بعدما كان مديرا لأدارة العاشر من رمضان ليصبح مدير عام الادارة التعليميمة بمنيا القمح بمحافظة الشرقية.. إنه يوسف عبد الرحمن.. الذي التقته "الرأي" وكان هذا الحوار.......

             

     * كنت مديرا عاما لإدارة العاشر وأصبحتم الآن  مديرا عاما لإدارة منيا القمح التعليمية.. هل يمكن أن تحدثنا عن أي المنصبين أقرب إلى قلبك خلال مسيرة عملك بالتربية والتعليم؟

     ** استلمت عملي مع بداية هذا العام الدراسي الجديد وكان الوضع في البداية صعب خاصة أن إدارة منيا القمح التعليمية كبيرة وعدد مدارسها يفوق عدد مدارس العاشر والمجهود هنا مضاعف بلا شك، ومع ذلك فأنني وجدت تعاون ومشاركة من الجميع للمساعدة في إصدار القرارت المنظمة للعمل بل ووجدت أرتياح وقبول لهذه القرارات بكل ترحاب .

             * ما أول قرارت صدرت لتنظيم العمل.. وما مدي الإستجابة للتنفيذ؟

     ** أول قرار كان من الوزارة وهو عودة الدراسة يوم السبت في قطاع التربية والتعليم واقتصر علي تواجد مديري المدارس والمدرسين والعاملين قبل اليوم الدراسي الأول وإنه يعتبر يوم حضور وانصراف ويجب التوقيع فيه ومع مروري علي بعض المدارس لتأكد من تنفيذ القرار وجدت التزام واضح .

            * وما أسباب هذا القرار؟

     ** الاستعداد والتجهيز لاستقبال الطلاب واتمام مراجعة العمليات من نواقص وطلبات تحتاجها المدرسة وأيضا تجهيز الأجواء للتلاميذ في أول يوم دراسي.

            *خلال مسيرتك في التربية والتعليم.. ما أهم ما اكتسبته في حياتك؟

      ** الإنضباط في العمل والإلتزام بالقواعد المنظمة للعمل والإلتزام بالمواعيد المحددة من قبل الوزارة وتقديم الجهد والمشاركة لإنجاح أي عمل وأحرص دائما على تثقيف نفسي في مجال عملي وفى المجال الإداري .

            * ما أهم مشاركة لكم منذ توليكم المنصب؟

     ** مشاركتي في حفلات التكريم للطلاب الاوائل للعام الماضي وهذه المشاركة هامة جدا من الجانب المعنوي لجميع الأطراف سواء للطالب أو للمدرسة أو للمدرس أو حتي ولي الامر، وأجمل مشاركة كانت في مدرسة ميت سهيل الثانوية حيث وجدت 27 طالب من أوائل الثانوية العامة حصلوا علي 99% الي 96% والتحقوا بكليات القمة وجميعهم من مدرسة واحدة  وأنا أعتبر هذا إنجاز بكل المقاييس .

            * من وجهة نظرك.. ما أفضل مدرسة عند زيارتكم لمدارس الإدارة؟

      ** في الحقيقة أن جميع مدارس الإدارة جيدة ولكن أفضل مدرسة هي ميت سهيل الثانوية وأنا أري أنها تستحق الحصول علي شهادة الجودة والإعتماد التربوي وسيكون من العام القادم إذا أستمر جهد مديرها ومدرسيها وطلابها في تزايد.

            * وما أهم التدريبات التي حضرتها خلال مشوار عملكم؟

     من وجهة نظري التدريبات الخاصة بإعداد القادة والتدريبات التي تقيمها الوزارة وتدريبات خاصة بالحاسب الآلي وبرامج الكمبيوتر تسمي ICDL وغيرها .

            * ما النصيحة التي توجهها لزملائك وأبنائك المعلمين؟

     ** أطلب منهم ألا يقصروا في حق أنفسهم وعليهم بتثقيف أنفسهم دائما والحرص على حضور الدورات التدريبية من أجل تطوير أدائهم باستمرار فالوزارة تقيم هذه الدورات من أجل مصلحة المعلمين وعليهم بذل الجهد من أجل الإستفادة من تلك الدورات.

             * كيف يمكن للإدارة أن تتواصل مع أصحاب الشكاوي؟

     ** أنا هنا في خدمة الجميع ومكتبي وتليفوني مفتوح للجميع في أي وقت وسياستي التحرك قبل وقوع المشكلات لذا فأنا دائم الحركة كثير الاجتماعات وهذا يزعج من حولي لكنني أحاول أن أخلص في أداء واجبي.

      * هل هناك إجراءات خاصة في المدارس ونحن علي أعتاب فصل الشتاء وظهور الأمراض المعدية بين التلاميذ؟

     ** نحن في حالة استعداد لأي وباء أو مرض يظهر فتعلمنا، من تجربة أنفلونزا الخنازير أن نتخذ الإجراءات اللازمة بأن يكون لدينا من الوسائل الجاهزة لمقابلة أي مرض، وبالتالي أحضرنا المطهرات والمنظفات وأنشائنا دورات مياه جديدة نظيفة راقية وغرف وقاية تحسبا لأي حالة مرضية تظهر وعملنا على تنظيف الشوارع المجاورة للمدارس عن طريق الوحدات المحلية.

            * كيف السبيل إلى رفع المستوى العلمي والمهني والمادي للمعلم؟

     ** بالنسبة إلي المستوي المالي بدء بالكادر بأن يكون للمعلم كادر خاص شئ جميل حيث لم يكن هناك سوى الراتب ولا يوجد حافز ولا مكافئة، أما اليوم هناك مكافأة امتحانات سنوية وحافز شهري وكادر 50 وحسب درجته المالية من 75 إلى 125 فهذا تتطور كبير، والسبيل العلمي المهني التدريب المتواصل اليوم المعلم المساعد يجتاز امتحانات معينة وهناك وحدة تدريب مكلفة بتنمية وتدريب المعلم بالأفكار والمعلومات والقدرات الجديدة.

            * كيف يعود للمدرسة دورها الريادي في نشر الثقافة والفن والرياضة؟

     ** عندما كنا طلاب كانت هناك غرفة للموسيقى وأجهزة رياضية في غرفة الجمانزيوم وغرفة الرسم، أما اليوم فنقطة الضعف هي العجز في معلمين التربية الرياضية والتربية الفنية وأيضا في الأجهزة لأن هذه التخصصات معلميها تتجه إتجاهات أخرى غير التربية والتعليم .

            *هل هناك ارتباط بين سداد الرسوم الدراسية واستلام الكتب الدراسيه؟

     ** ليس هناك أي ارتباط كان في الماضي قبل بدء الدراسة تدفع المصاريف وتسلم الكتب، أما الآن مجرد بدء اليوم الدراسي الأول يتم تسليم الطلبة الكتب حتى لو لم تدفع المصاريف بعد ولا يوجد أحد حتى الان لم يستلم وتأكد بنفسك.

            * مارأيك في أزمة الكتاب الخارجي مثل الحاسب الآلي للصف الثاني الإعدادي؟

     ** تغيير المنهج في بعض الأحيان من قبل الوزارة تؤثر علي الكتب الخارجية أما كتب الوزارة جاهزة ولا يمكن الاستغناء عنها .

            *كيف نصنع حلقة وصل بين المدرسة وولي الأمر؟

     ** عن طريق المقابلات لأولياء الأمور فلو كل مدرسة واظبت على هذه المقابلات شهريا سيكون هناك حلقة وصل اجتماع مجلس الاباء مهم ويجب المشاركة من الاسر.

            * في النهاية.. هل تود توجيه رسالة لأولياء الأمور والطلبة قبل امتحانات نصف العام الدراسي؟

     ** الرسالة التي أطلبها من الطلبة أن يستمرالإنضباط في الحضور والإنضباط يكون حين يحضر الطالب ويلتزم ويستوعب شرح المعلم ولا يعتمد على الدرس الخارجي، أما أولياء الامور أطالبهم بالمشاركة في المدرسة والمواظبة في حضور مجالس الاباء والمساهمة في مدارس أـبناءكم مساهمة فعالة.


مصدر الخبر: جريدة الرأي للشعب





مقالات



استطلاع رأي

كيف ترى فرص مصر فى الصعود للمونديال؟

  • جيدة
  • متوسطة
  • ضعيفة
Ajax Loader