الخميس 20 أكتوبر 2016 - 07:36 مساءً

على مدار أكثر من 33 عامًا: مركـز البحث والإنقاذ الرئيسي للقوات المسلحة.. عطاء مستمر

أرشيفية

المركز يعمل علي مدار 24 ساعة  وفقا للمعايير الدولية المنظمة لعمليات البحث والانقاذ عالميا
التدخل السريع فور تلقي البلاغات والوصول للمناطق المنعزلة برا وبحرا دون تمييز لجنسية الإستغاثة
مشاركة اجهزة الدولة في العديد من التجارب للتدريب على السيناريوهات المختلفة فى اطار الخطة القومية للبحث والانقاذ
عقد اللجنة القومية للبحث والإنقاذ مرتين كل عام بمشاركة كافة الجهات المعنية لتقليل زمن الاستجابة للحدث وزيادة سرعة رد الفعل
 
كتبت: حـنان خـيرى
 
يعود إنشاء مركز البحث والإنقاذ بالقاهرة الي عام 1952 لخدمة منطقة الشرق الأوسط كمركز فرعى يتبع للمركز الرئيسى بالمملكة المتحدة، وفي عام 1968 صدرت أول تعليمـات تـنـظـيـمـية لأعمـال البحث والإنقاذ مـن القوات الجويـة، أعقبه صدور قانون الطيران المدنى رقم 28 والخاص بتقديم خدمة البحث والإنقاذ بجمهورية مصر العربية عــام 1981، وصدور القرار الجمهورى رقم 300 عام 1983 بشأن إنشاء مركز البحث والإنقاذ التابـع لـوزارة الدفــاع.
 
ويتبع مركز البحث والإنقاذ الرئيسى للقوات المسلحة بألماظة ستة مراكز فرعية موزعة على كافة الاتجاهات الاستراتيجية للدولة بمناطق مرسى مطروح وبرج العرب والعريش والغردقة والأقصر وبرنيس، كما يجرى حاليا إنشاء مركز فرعى بمنطقة شرق العوينات، وذلك لتغطية وتقديم جميع الخدمات بكافة أنحاء الجمهورية.
 
يعمل مركز البحث والإنقاذ على مدار الـ 24 ساعة يومياً، حيث تقوم أطقم البحث والإنقاذ المدربة علي تلقى كافة البلاغات وإشارات الإستغاثة وتحليلها والتعامل معها فور تأكيدها ، ويتم العمل بالمركز وفقاً للمعايير العالمية في تطبيق القوانين والمراجع الدولية المنظمة لعمليات البحث والإنقاذ على مستوى العالم.
 
ويقوم مركز البحث والإنقاذ الرئيسى للقوات المسلحة بالتدخل الفورى، حال تلقى بلاغات تتعلق بتعرض أى إنسان للخطر، دون تمييز للجنسية والوصول إلى المناطق المنعزلة براً وبحراً والتى يصعب الوصول إليها، بينما تقع مسؤلية الأماكن المؤهولة بالسكان تحت إختصاص جهات أخرى بالدولة.
 
كما يقوم المركز بالإستعانة بكافة وسائل وإمكانيات الدولة، بالتنسيق مع الوزارات والهيئات والإدارات والشركات، وذلك لتقديم خدمة سريعة وفعاله فى إطار الخطة القومية للبحث والإنقاذ بالدولة.
 
كما يقدم المركز العديد من الخدمات فور طلبها من الأفرد والشركات والهيئات الحكومية وغير الحكومية المصرية والأجنبية كخدمات البحث عن الأفراد والمركبات، بواسطة الطائرات والدوريات وقصاصى الأثر فور تلقى البلاغات.
 
وينفذ المركز أعمال البحث عن السفن المفقودة فى البحار، أو فى حالة تعرضها لأى نوع من المخاطر، والبحث عن الطائرات فى حالات فقد الاتصال أو الاختفاء من على شاشات الرادار أو تلقى بلاغ مباشر أو إشارة استغاثة لتعرضها لأى نوع من أنواع المخاطر، بالتعاون مع الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة ، كذلك الإشتراك فى أعمال إنقاذ الأفراد فى المناطق النائية والبحار وأسطح السفن، والذى يتم بواسطة أطقم مدربة ومعدات متقدمه لضمان أقصى معدلات التأمين والسلامة للأفراد، كما يقدم المركز خدمات الأخلاء الطبى والإسعاف الطائر لإخلاء المصابين من كافة المناطق التى يصعب الوصول إليها مع تقديم كافة الإسعافات الطبية الأولية تمهيداً لنقلهم إلى أقرب مستشفى، كذلك خدمات إخلاء الحالات الطبية المختلفة فى حالة إمكانية نقلها طبياً ( طبقاً لتقرير طبى من الطبيب والمستشفى المعالج ) سواء داخل أو خارج البلاد ويكون الإخلاء الطبى من مطار إلى مطار آخر.
 
ويتم تدريب الأفراد والأطقم بمركز البحث والإنقاذ الرئيسى للقوات المسلحة على أعمال الإنقاذ البحرى والجوى، بواسطة أحدث المعدات العالمية فى هذا المجال، كذلك عقد تدريبات بالأشتراك مع جميع أفرع القوات المسلحة ووحدات الصاعقة والمظلات للتنسيق والتدريب على سرعة الوصول إلى المناطق النائية والوعرة فى أقل وقت ممكن، وتنفيذ المهام الرئيسية على كافة الاتجاهات الإستراتجية للدولة، كذلك التدريب على أعمال القفز الحر فى المياه لالتقاط الأشخاص والمصابين بالتنسيق مع القوات البحرية.
 
كما يتم التدريب العملى بالطائرات على أعمال البحث والإنقاذ وتنشيط محطات مراقبة حركة السفن (VTS ) بالبحر الأحمر واستقبال إشارات الإستغاثة نهاراً وليلاً باستخدام جميع الترددات ( VHF - UHF - HF )، كذلك الاهتمام برفع مستوى اللياقة البدنية لكافة الأفراد العاملة بمجال البحث والانقاذ بالمركز.
 
ويتم التنسيق دورياً مع كافة الوزارات والهيئات والإدارات وذلك بعقد اللجنة القومية للبحث والإنقاذ مرتين كل عام، للمشاركة فى إدارة الاحداث على مستوى الدولة والتأكيد على دور ومهام كل جهة لتقليل زمن الاستجابة للحدث وزيادة سرعة رد الفعل للوصول إلى أعلى معدلات الأداء فى إدارة الازمات. 
 
كما يعقد المركز دورة " إدارة عمليات البحث والانقاذ " فى شهر فبراير من كل عام للوزارات والجهات المختصة للتدريب على مهام البحث والإنقاذ والأرصاد الجوية ومعدات النجاة والاسعافات الاولية والملاحة البرية والجوية وتخطيط واداترة طرق البحث والإنقاذ والإتصالات وإدارة الأزمات والكوارث.
 
كما يتم تنفيذ العديد من التجارب للتدريب على السيناريوهات المختلفة فى اطار الخطة القومية للبحث والانقاذ (مصر1 ، مصر2 ، ومصر 3....) لتدريب العاملين بالوزارت والجهات المعنية بالدولة على أنسب أسلوب لتقديم خدمة البحث والانقاذ.
 
فضلا عن المشاركة فى المؤتمرات التى تعقدها مجموعة البحث والإنقاذ الإستشارية الدولية بالدول العربية والاجنبية، للاستفادة من خبرات المجموعة وتفعيل التعاون مع الدول المختلفة فى مجال البحث والإنقاذ.
 
وتنحصر مهام ومسئوليات مركز البحث والإنقاذ في تقديم خدمة البحث والإنقاذ والإخلاء الطبى فى المناطق المنعزلة التى يصعب الوصول إليها فى البر والبحر داخل إقليم معلومات الطيران لجمهورية مصر العربية (FIR) والمعلن عنه دولياً بدليل طيران جمهورية مصر العربية (AIP) طبقاً للإمكانيات المتاحة، وذلك على طول الحدود الغربية ابتداءً مـن الحـدود مـع الســــودان جنوباً عند ( خط عرض 22 ) ممتدا شمالاً طبقا ًللحـدود السياسية بين مصــر وليبيا حتى البحر المتوسط بعمق 145 ميل بحرى، كما يمتـــد نطاق المسؤلية من الشمال إلى الشـرق ويتجــة إلـى الجنـوب قليـلاً حتى الحدود مع فلسطين بعمـق 45 ميلبحـرى حتى شمال العريش، وعلى طول الحدود شرقاً حتى خليج العقبة ثم جنوباً في البحـر الأحمر حتى يصـل إلى الطرف الجنوبي الشـرقي، وبعمق 90 ميـل بحرى مـن الساحل بمنطقة برنيس، كما يمتد جنوباً من الشرق الى الغــرب بامتداد خط الحدود الدولية بين مصـر والسودان
ويتم طلب الخدمة من مركز البحث والإنقاذ الرئيسى للقوات المسلحة عن طريق إرسال إشارة إستغاثة فى حالة الخطر للسفن والطائرات والأفراد بواسطة الأجهزة المخصصة دولياً التى تلتقطها مجموعة الأقمار ( كوسباس سار سات ) وبالتالى ترسلها إلى مراكز البحث والإنقاذ فى نطاق المسئولية لتكشف عن مكان الحدث والإنتقال إليه بسرعة، وفى حالة عدم وجود أجهزة الإستغاثة يتم طلب الخدمة مباشرةً من المركز عن طريق أى وسيلة إتصال متاحة ومن خلال أى فرد.
 
كما يمكن لأى وزارة أو هيئة أومؤسسة اوفرد طلب خدمة البحث والإنقاذ والإخلاء الطبى بكافة أنواعها فورياً مــع دفــع قيمــة الخدمـــة مقدمـــاً وطبقــاً للوائــح المعمــول بهــا فــى ذات الشــأن.
 
كما تتم أعمال التنسيق للإخلاء الطبى بين الوزارات والهيئات والإدارات والمؤسسات ومركز البحث والإنقاذ بعد الحصول على التصديقات اللازمة بموجب خطاب ضمان بمبلغ مالى يغطى التكلفة الفعلية أو جزء منها مع تسوية المواقف الماليـة مع نهايـــة تقديم الخدمة ، وتتم عمليات الإخلاء الطبى بالطائرة بشرط توافر التقرير الطبى من المستشفى المعالج والدكتور المعالج.
 
وسائل الإتصال الخاصة بمركز البحث والإنقاذ الرئيسى للقوات المسلحة كالأتــى:
 
 





مقالات



استطلاع رأي

هل تتوقع اثرا ايجابيا على الاقتصاد من تعويم الجنيه؟

  • نعم
  • لا
  • لست أدري
Ajax Loader