الأحد 18 سبتمبر 2016 - 09:28 صباحاً

«النواب».. إنجازات وإخفاقات

مجلس النواب

القاعة الخاوية.. تجاوزات النواب و غياب الدور الرقابى.. أبرز السلبيات

أزمة الثانوية العامة تضرب طموح الشباب و المجلس في "واد آخر"

تقرير يكتبه: ممدوح عيد

مجلس النواب اثار الكثير من الجدل في اولي دوراته البرلمانية ووقع تحت "الميكرسكوب" الشعبي لتحليل اداء النواب، الذين وصلوا تحت قبة البرلمان بعد ثورة 30 يونية. هناك آراء تؤكد ان المجلس لم يفعل شيئا الا خناقات النواب المستمرة وتجاوزاتهم و عدم حضور الجلسات، كما ان "النواب" قام بسد الفراغ التشريعي الذي عانينا منه فترات كثيرة. 

لكن التحليل العلمي يؤكد ان "النواب" له انجازاته و له اخفاقاته ..أول وأهم هذه الانجازات تتمثل في لجنة تقصي الحقائق الخاصة بصوامع القمح وما ترتب علي تقريرها من استقالة وزير التموين وتحويل العشرات من العاملين في الوزارة واصحاب الصوامع الي النائب العام للتحقيق معهم قضايا الرشوة واهدار المال العام و السرقة.

اما ثاني هذه الانجازات، فتمثلت فى إقرار القرارات بقوانين التى صدرت فى غيبة المجلس وعمل لائحة للمجلس سوف يستمر عليها لسنوات طويلة، وإقرار عدد من القوانين المهمة، مثل الخدمة المدنية الذى سيكون له أثر فى إصلاح الجهاز الإدارى للدولة.

القاعة خاوية

كما ان للمجلس العديد من الاخفاقات اهمها خلو القاعة من النواب مما يعطي انطباعا لدي الجماهير بأن النواب لديهم شعور " بالامبالاة" بمصالح الشعب و هو ما يؤدي ايضا الي عدم انتظام مواعيد انعقاد الجلسات.

الامر نفسه ايضا كانت تفعله الحكومة بعدم الحضور فى الجلسات خلال إلقاء النواب لبياناتهم العاجلة التي تتعلق بقضايا جماهيرية مثل مياه الشرب والصرف الصحى وتدنى الخدمات فى المستشفيات وحوادث الطرق حيث لم ترد الحكومة على هذه البيانات.

لم يناقش المجلس مشروعات القوانين التي كانت تقدم من خلال النواب بالرغم من مشاركة النواب بشكل كبير فى تقديم مشروعات بقوانين إلا أن هناك تفنيدا فى نظر تشريعات النواب، حيث تقوم اللجنة التشريعية بارسال مشروعات قوانين النواب للحكومة لاستطلاع رأيها فيها، وهو أمر كان سببًا فى تعطيل التشريع وهى سنة جديدة لم تكن فى المجالس السابقة، بالرغم من ان الأصل أن البرلمان هو المختص بالتشريع والحكومة هى القائمة على تنفيذ القوانين التى يشرعها البرلمان.

لم تقدم الوفود البرلمانية التى سافرت للخارج أى تقارير عن نتائج هذه الزيارات للمجلس باستثناء زيارة الوفد البرلمانى لإيطاليا الذى رأسه الدكتور أحمد سعيد، والذى عرض تقريرا عن نتائج الزيارة فى جلسة عامة بحضور رئيس الوزراء.

اعتبر كثير من القانونيين و البرلمانيين ان عدم تنفيذ حكم المحكمة الأعلى فى مصر، وهى محكمة النقض، يعتبر اخفاقا كبيرا أن يعجز البرلمان عن تطبيق حكم النقض ببطلان عضوية أحمد مرتضى وتصعيد عمرو الشوبكى.

من أهم الإخفاقات، ايضا عدم مناقشة أزمة التعليم، خاصة مع ارتفاع حدتها مع قضية تسريب امتحانات الثانية العامة، رغم أن هناك استجوابات مقدمة فى هذا الصدد و هو يعبر عن غياب الدور الرقابي للمجلس .. رغم الشكوي المتكررة التي يشكوها الشعب من ارتفاع الاسعار، خاصة المياة و الكهرباء إلا أن المجلس فشل أيضا فى تخفيف المعاناة عن المواطنين.

و يري بعض الاقتصاديين أن المجلس فشل فى وضع أجندة تشريعية خاصة به عن الأزمة الاقتصادية تنجح فى تخفيف آثار الأزمة الاقتصادية، ولم يستطع رسم سياسات اقتصادية مع الحكومة تشعر المواطن بالتغيير الامر المؤكد ان المجلس لم ينق نفسه من تصرفات بعض اعضائه التي اساءت للمجلس.


مصدر الخبر: جريدة الرأي للشعب





مقالات



استطلاع رأي

هل تتوقع اثرا ايجابيا على الاقتصاد من تعويم الجنيه؟

  • نعم
  • لا
  • لست أدري
Ajax Loader